إدارة التأهيل والتقويم
البرنامج العلاجي  لمنزل منتصف الطريق

البرنامج العلاجي لمنزل منتصف الطريق

31 أغسطس 2022

تحقيقاً لقيم الشراكة والتميز مع مؤسسات الدولة قامت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بتوقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة لافتتاح منزل منتصف الطريق عام 2017م حيث يعد منزل منتصف الطريق نبراس الأمل الذي يتعلق به المرضى من أجل الخلاص من الإدمان مأساة التعاطي عن طريق تقديم أفضل الخدمات للنزلاء للتعافي من شر الإدمان.

ما هو منزل منتصف الطريق:

تعود فكرة انشاء (منزل منتصف الطريق) إلى ستينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يندرج تحت منهجية علاجية تسمى) المجتمع العلاجي (، وتنطلق من فكرة 

الفريق الواحد لمساعدة الفرد ومساعدة الفرد للفريق:

 حيث يقوم الفريق العلاجي في منازل منتصف الطريق ويكون من المتخصصين والنزلاء معا، يتقدم البرامج العلاجية بالطرق العلمية والعملية المدروسة عن طريق جلسات العلاج النفسي الجماعي والفردي، ومن ثم يقوم النزلاء بتقديم ما حصلوا عليه لزملائهم في المنزل، لأن الهدف الأساسي والنهائي للتعافي هو استمرار المدمن المتعافي بتقدم مساعدته للمتعافين الآخرين، فيكون المدمن المتعافي نموذجاً وقدوةً للمدمن حديث التعافي في المنزل ومن خلال تطبيق برنامج ( الاثني عشر خطوة ) العالمي لعلاج الإدمان.

فبرنامج الخطوات (الاثني عشر) يطبق على أسلوبين: (الدعم الذاتي أو العلاجي)، فالدعم الذاتي وهو : التحاق المدمن بأرادته ورغبته للاجتماعات التي تقام يوميا ، أما الأسلوب العلاجي لتطبيق هذا البرنامج فيتم عن طريق المجتمع العلاجي الذي سبق ذكره بشكل منظم ومكثف في منزل منتصف الطريق يتم تطبيق الاثنين معاً، حيث يتضمن البرنامج العلاجي تحديد أيام لحضور اجتماعات الدعم الذاتي خارج المنزل.

أعضاء فريق العمل في منزل منتصف الطريق:

  1. أخصائيين نفسيين.
  2. أخصائيين اجتماعيين.
  3. مرشدين في مجال علاج الإدمان.
  4. المدمنين المتعافين هم من يقومون بإدارة شئون المنزل بإشراف طبي من مركز علاج الإدمان.

أهداف الفريق:

  • الوصول بالمتعافين إلي أقصى درجات التعافي والاندماج بالمجتمع وتعليمهم كيفية العيش والاستمتاع بالحياة دون تعاطي أي مادة مغيرة للمزاج.
  • إكساب المتعافين مهارات التعامل مع الاشتياق للتعاطي والتعامل مع الأفكار السلبية.
  • حمل رسالة التعافي للمدمن الذي ما زال يعاني ويطلب العلاج.
  • توصيل رسالة للمجتمع بأن الإدمان قابل للعلاج والتعافي.

الفئة المستهدفة من منزل منتصف الطريق:

الأشخاص الذين يحتاجون إلي خدمة منزل منتصف الطريق هم:ـ

  1. مرضى الإدمان على المخدرات والكحول
  2. مرضى التشخيص المزدوج مع الإدمان وهم الذين يعانون من الأمراض النفسية المصحوبة بالإدمان، ويتم استقبال هؤلاء المرضى عن طريق إجراء التقييم والفحص المخبري للمواد المغيرة للمزاج ، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة كمركز علاج الإدمان التابع لوزارة الصحة.

الية العمل في منزل منتصف الطريق:

  1. يتم تقسيم مراحل الإقامة إلى ثلاثة مراحل كل مرحلة أربع أشهر.
  2. إعادة تأهيل النزيل في الشهور الأربعة الأولي للتكيف مع الحياة دون تعاط وذلك بشكل مكثف يومياً
  3. بعد اجتياز المرحلة الأولي يقوم النزيل بخدمات خاصة بالمنزل والمتعافين، كالقيام بالإشراف على الزملاء في المرحلة أو متابعة احتياجات المرحلة.
  4. في الأربعة شهور الثانية يبدأ المتعافي بحمل رسالة التعافي بالأماكن ذات الصلة كمركز علاج الإدمان لنزلاء الأجنحة الداخلية، كما يتم تقليل عدد أيام الحضور للأنشطة العلاجية في المنزل إلي ثلاثة أيام، واليومين الآخرين مخصصين لتعديل الوضع الاجتماعي والقانوني والوظيفي أو الدراسي ....إلخ.
  5. في المرحلة الثالثة – بعد مرور أكثر من 8 شهور من الإقامة يتم تقليل الحضور للأنشطة إلي يومين وثلاثة أيام لتعديل الوضع، وفي حال حصل النزيل على وظيفة يتم التنسيق مع كل نزيل حسب حالته من حيث الحضور للبرامج العلاجية فإما أن تكون مساءً أو صباحاً حسب طبيعة وظيفته.

فترة الإقامة المثالية لمنزل منتصف الطريق:

فترة الإقامة المثالية في منزل منتصف الطريق هي من 18-24 شهرا لتحقيق النتيجة المثالية لتأهيل المدمنين.

رؤيتنا:

إيجاد المدمن للمتعافي صحيا وللمنتج عمليا ونشر ثقافة علاج الإدمان دون عوائق

رسالتنا:

تقديم أفضل الخدمات لنزلاء منزل منتصف الطريق الذين يرغبون بالاستمرار بالتعافي من الإدمان وذلك باستخدام أحدث الممارسات والوسائل العلمية والبحث العلمي بالإضافة إلى الخدمات التدريبية والتعليمية والتأهيلية، وتتطلع إدارة التأهيل والتقويم لتقديم أفضل الخدمات للتعافي من هذا المرض، وزيادة وعي المجتمع بمشاكل التعاطي والإدمان وكيفية الخروج منه.

إدارة التأهيل والتقويم